منتديات كوت بو سته
وèلهبر 24, 2020, 03:40:13 *
أهلا, زائر. الرجاء الدخول أو التسجيل

تسجيل الدخول باسم المستخدم، كلمة المرور و مدة الجلسة
 
   بداية   تعليمات دخول تسجيل  
صفحات: 1 2 3 4 [5] 6   للأسفل
  طباعة  
الكاتب موضوع: قـصـص ومـعـانـي < متجدد > قصة : رأيت حلما .. صار هدفا  (شوهد 17860 مرات)
0 أعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.
COMPAT_PILOT
مساهم مخضرم
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1055


3> BorN 2 MaKe u HappY ;**


« رد #60 في: êèنêè 26, 2010, 05:10:20 »

يعطييك الف عافيه هارد 
سجل


عجبا لهذا العالم تهز مشاعرهم اغنية واحيانا تبكيهم  لانها تذكرهم بشخص ولا تهز مشاعرهم آية قرآنية وتبكيهم من رب العالمين
HardMzaag
مساهم مخضرم
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 2751


Try To Understand Your Self First


« رد #61 في: êèنêè 27, 2010, 07:42:58 »



COMPAT_PILOT

الجميع ان شاء الله

شكراً على المرور الكريم


سجل

الصَّمْتُ حِكْمَةٌ وَقَلِيلٌ فَاعِلُه
HardMzaag
مساهم مخضرم
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 2751


Try To Understand Your Self First


« رد #62 في: êèنêè 28, 2010, 06:42:42 »



الطالب والمسائل الرياضية






في إحدى الجامعات في كولومبيا حضر أحد الطلاب محاضرة مادة الرياضيات ..

وجلس في آخر القاعة ونام بهدوء .. وفي نهاية المحاضرة استيقظ على أصوات الطلاب..

ونظر إلى السبورة فوجد أن الدكتور كتب عليها مسألتين ..

فنقلهما بسرعة وخرج من القاعة وعندما رجع البيت بدء يفكر في حل هذه المسألتين ..

كانت المسألتين صعبة فذهب إلى مكتبة الجامعة وأخذ المراجع اللازمة ..

وبعد أربعة أيام استطاع أن يحل المسألة الأولى ..

وهو ناقم على الدكتور الذي أعطاهم هذا الواجب الصعب !!

وفي محاضرة الرياضيات اللاحقة استغرب أن الدكتور لم يطلب منهم الواجب ..

فذهب إليه وقال له يا دكتور لقد استغرقت في حل المسألة الأولى أربعة أيام وحللتها في أربعة أوراق ..

تعجب الدكتور وقال للطالب ولكني لم أعطيكم أي واجب!

والمسألتين التي كتبتهما على السبورة هي أمثلة

كتبتها للطلاب للمسائل التي عجز العلم عن حلها ..!!

ان هذه القناعة السلبية جعلت الكثير من العلماء لا يفكرون حتى في محاولة حل هذه المسالة ..

ولو كان هذا الطالب مستيقظا وسمع شرح الدكتور لما فكرفي حل المسألة .. ولكن رب نومة نافعة ...

ومازالت هذه المسألة بورقاتها الأربعة معروضة في تك الجامعة .. حقاً إنها القناعات ..


منقول للفائده.

نراكم غداً إن شاء الله مع قصة جديده ومعنى جديد.

 Smiley

سجل

الصَّمْتُ حِكْمَةٌ وَقَلِيلٌ فَاعِلُه
HardMzaag
مساهم مخضرم
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 2751


Try To Understand Your Self First


« رد #63 في: êèنêè 29, 2010, 07:25:46 »



اعتقاد بين رياضي






قبل خمسين عام كان هناك اعتقاد بين رياضي الجري .. أن الإنسان لا يستطيع أن يقطع ميل في اقل من أربعة دقائق ..

وان أي شخص يحاول كسر الرقم سوف ينفجر قلبه !! ولكن أحد الرياضيين سأل هل هناك شخص حاول وانفجر قلبه فجأته الإجابة بالنفي ..!!

فبدأ بالتمرن حتى استطاع أن يكسر الرقم ويقطع مسافة ميل في اقل من أربعة دقائق .. في البداية ظن العالم انه مجنون أو أن ساعته غير صحيحة ..

لكن بعد أن رأوه صدقوا الأمر واستطاع في نفس العام أكثر من 100 رياضي .. أن يكسر ذلك الرقم..!!

بالطبع القناعة السلبية هي التي منعتهم أن يحاولوا من قبل .. فلما زالت القناعة استطاعوا أن يبدعوا .. حقاً إنها القناعات ..

أحبتي .. في حياتنا توجد كثير من القناعات السلبية التي نجلعها شماعة للفشل ..

فكثيراً ما نسمع كلمة : مستحيل , صعب , لا أستطيع ... وهذه ليس إلا قناعات سالبة ليس لها من الحقيقة شيء ..

والإنسان الجاد يستطيع التخلص منها بسهولة ... فلماذا لانكسر تلك القناعات السالبة بإرادة من حديد نشق من خلالها طريقنا إلى القمة..


منقول للفائده.

نراكم غداً إن شاء الله مع قصة جديده ومعنى جديد.

 Smiley

سجل

الصَّمْتُ حِكْمَةٌ وَقَلِيلٌ فَاعِلُه
HardMzaag
مساهم مخضرم
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 2751


Try To Understand Your Self First


« رد #64 في: êèنêè 31, 2010, 06:06:35 »


كيس البطاطا






قررت مدرسة روضة أطفال أن تجعل الأطفال يلعبون لعبة لمدة أسبوع واحد. فطلبت من كل طفل أن يجلب كيساً فيه عدد من البطاطا. وعليه إن يطلق

على كل قطعة بطاطا اسماً للشخص الذي يكرهه. إذن كل طفل سيحمل معه كيس به بطاطا بعدد الأشخاص الذين يكرههم.

في اليوم الموعود أحضر كل طفل كيس وبطاطا مع اسم الشخص الذي يكرهه , فبعضهم حصل على 2 بطاطا و 3 بطاطا وآخر على 5 بطاطا وهكذا...

عندئذ أخبرتهم المدرسة بشروط اللعبة وهي أن يحمل كل طفل كيس البطاطا معه أينما يذهب لمدة أسبوع واحد فقط. بمرور الأيام أحس الأطفال برائحة

كريهة نتنة تخرج من كيس البطاطا , وبذلك عليهم تحمل الرائحة و ثقل الكيس أيضا. وطبعا كلما كان عدد البطاطا أكثر فالرائحة تكون أكثر والكيس يكون أثقل.

بعد مرور أسبوع فرح الأطفال لأن اللعبة انتهت.

سألتهم المدرسة عن شعورهم وإحساسهم أثناء حمل كيس البطاطا لمدة أسبوع , فبدأ الأطفال يشكون الإحباط والمصاعب التي واجهتهم أثناء حمل الكيس

الثقيل ذو الرائحة النتنة أينما يذهبون.

بعد ذلك بدأت المدرسة  تشرح لهم المغزى من هذه اللعبة.

قالت المدرسة: هذا الوضع هو بالضبط ما تحمله من كراهية لشخص ما في قلبك. فالكراهية ستلوث قلبك وتجعلك تحمل الكراهية معك أينما ذهبت. فإذا لم تستطيعوا

تحمل رائحة البطاطا لمدة أسبوع فهل تتخيلون ما تحملونه في قلوبكم من كراهية طول عمركم.

الحب الحقيقي ليس أن تحب الشخص الكامل لأنّك لن تجده , ولكن الحبّ الحقيقيّ أن تحب الشخص غير الكامل بشكل صحيح وكامل ..وهذا ما سيجعله يبادلك نفس الحبّ ،

فكما تنتشر رائحة الكراهية تنتشر رائحة الحبّ


منقول للفائده.

نراكم غداً إن شاء الله مع قصة جديده ومعنى جديد.

 Smiley

« آخر تحرير: êèنêè 31, 2010, 06:08:27 بواسطة HardMzaag » سجل

الصَّمْتُ حِكْمَةٌ وَقَلِيلٌ فَاعِلُه
COMPAT_PILOT
مساهم مخضرم
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1055


3> BorN 2 MaKe u HappY ;**


« رد #65 في: êèنêè 31, 2010, 10:43:10 »

قصت طالب الرياضيات وايد اعجبتني يعطيك الف عافيه
سجل


عجبا لهذا العالم تهز مشاعرهم اغنية واحيانا تبكيهم  لانها تذكرهم بشخص ولا تهز مشاعرهم آية قرآنية وتبكيهم من رب العالمين
HardMzaag
مساهم مخضرم
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 2751


Try To Understand Your Self First


« رد #66 في: أعس×س 01, 2010, 04:36:56 »



COMPAT_PILOT

عافاك الله وأغناك بكل خير ان شاء الله

شكراً على التواصل أخي العزيز

ونتمنى لك وللجميع الفائده من هذه القصص


سجل

الصَّمْتُ حِكْمَةٌ وَقَلِيلٌ فَاعِلُه
HardMzaag
مساهم مخضرم
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 2751


Try To Understand Your Self First


« رد #67 في: أعس×س 05, 2010, 07:57:30 »





أنت متزوج أربعة






كان لملك في قديم الزمان 4 زوجات...كان يحب الرابعة حبا جنونيا ويعمل كل ما في وسعه لإرضائها....

أما الثالثة فكان يحبها أيضا ولكنه يشعر أنها قد تتركه من أجل شخص آخر...

زوجته الثانية كانت هي من يلجأ إليها عند الشدائد وكانت دائما تستمع إليه وتتواجد عند الضيق....

أما الزوجة الأولى فكان يهملها ولا يرعاها ولا يؤتيها حقها مع أنها كانت تحبه كثيرا وكان لها دور كبير في الحفاظ على مملكته.

مرض الملك وشعر باقتراب أجله ففكر وقال (أنا الآن لدي 4 زوجات ولا أريد أن أذهب إلى القبر وحدي) فسأل زوجته

الرابعة (أحببتك أكثر من باقي زوجاتي ولبيت كل رغباتك وطلباتك فهل ترضين أن تأتي معي لتؤنسيني في قبري ؟ )

فقالت: مستحيل وانصرفت فورا بدون إبداء أي تعاطف مع الملك.

فأحضر زوجته الثالثة

وقال لها: (أحببتك طيلة حياتي فهل ترافقيني في قبري؟)

فقالت: (بالطبع لا : الحياة جميلة وعند موتك سأذهب وأتزوج من غيرك) .

فأحضر الثانية

وقال لها: (كنت دائما ألجأ إليك عند الضيق وطالما ضحيت من أجلي وساعدتني فهلا ترافقيني في قبري ؟)

فقالت: سامحني لا أستطيع تلبية طلبك ولكن أكثر ما أستطيع فعله هو أن أوصلك إلى قبرك.

حزن الملك حزنا شديدا على جحود هؤلاء الزوجات، وإذا بصوت يأتي من بعيد

ويقول: (أنا أرافقك في قبرك...أنا سأكون معك أينما تذهب)..

فنظر الملك فإذا بزوجته الأولى وهي في حالة هزيلة ضعيفة مريضة بسبب إهمال زوجها لها

فندم الملك على سوء رعايته لها في حياته

وقال: (كان ينبغي لي أن أعتني بك أكثر من الباقين ، ولو عاد بي الزمان لكنت أنت أكثر من أهتم به من زوجاتي الأربع)

في الحقيقة كلنا لدينا 4 زوجات....

الرابعة..الجسد: مهما اعتنينا بأجسادنا وأشبعنا شهواتنا فستتركنا الأجساد فورا عند الموت الثالثة..

الأموال والممتلكات: عند موتنا ستتركنا وتذهب لأشخاص آخرين الثانية..

الأهل والأصدقاء: مهما بلغت تضحياتهم لنا في حياتنا فلا نتوقع منهم أكثر من إيصالنا

للقبور عند موتنا الأولى ..

الروح والقلب: ننشغل عن تغذيتها والاعتناء بها على حساب شهواتنا وأموالنا وأصدقائنا مع أن أرواحنا وقلوبنا هي الوحيدة التي ستكون معنا في قبورنا....

يا ترى إذا تمثلت روحك لك اليوم على هيئة إنس ان ... كيف سيكون شكلها وهيئتها ؟؟؟...هزيلة ضعيفة مهملة ؟...أم قوية مدربة معتنى بها ؟


منقول للفائده.

نراكم غداً إن شاء الله مع قصة جديده ومعنى جديد.

 Smiley

سجل

الصَّمْتُ حِكْمَةٌ وَقَلِيلٌ فَاعِلُه
HardMzaag
مساهم مخضرم
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 2751


Try To Understand Your Self First


« رد #68 في: أعس×س 06, 2010, 03:06:17 »




هل تحتاج إلى حجر للتنبيه.. ؟؟






بينما كان أحد رجال الأعمال، سائرا بسيارته الجاكوار الجديدة، في إحدى الشوارع، ضُرِبت سيارته بحجر كبير من على الجانب الأيمن.

نزل ذلك الرجل من السيارة بسرعة، ليرى الضرر الذي لحق بسيارته، ومن هو الذي فعل ذلك …

وإذ به يرى ولدا يقف في زاوية الشارع، وتبدو عليه علامات الخوف والقلق… إقترب الرجل من ذلك الولد، وهو يشتعل غضبا لإصابة سيارته بالحجر الكبير…

فقبض عليه دافعا إياه الى الحائط وهو يقول له…: يا لك من ولد جاهل، لماذا ضربت هذه السيارة الجديدة بالحجر؟ إن عملك هذا سيكلفك أنت وابوك مبلغا
كبيرا من المال …!!

إبتدأت الدموع تنهمر من عيني ذلك الولد وهو يقول ‘ أنا متأسف جدا يا سيدي ‘ لكنني لم أدري ما العمل! لقد أصبح لي فترة طويلة من اليوم ، وأنا أحاول

لفت إنتباه أي شخص كان، لكن لم يقف أحد لمساعدتي… ثم أشار بيده إلى الناحية الأخرى من الطريق، وإذ بولد مرمى على الأرض …

ثم تابع كلامه قائلا …: إن الولد الذي تراه على الأرض هو أخي، فهو لا يستطيع المشي بتاتا، إذ هو مشلولا بكامله، وبينما كنت أسير معه، وهو جالسا في

 كرسي المقعدين، أختل توازن الكرسي، وإذ به يهوي في هذه الحفرة… وأنا صغير، ليس بمقدوري أن أرفعه، مع إنني حاولت كثيرا… أتوسل لديك يا سيد،

هل لك أن تساعدني عل رفعه؟ لقد أصبح له فترة من الوقت هكذا، وهو خائف جدا… ثم بعد ذلك تفعل ما تراه مناسبا، بسبب ضربي سيارتك الجديدة بالحجر …!!

لم يستطع ذلك الرجل أن يمتلك عواطفه، وغص حلقه. فرفع ذلك الولد المشلول من الحفرة وأجلسه في تلك الكرسي، ثم أخذ محرمة من جيبه، وابتدأ يضمد بها

الجروح، التي أصيب بها الولد المشلول، من جراء سقطته في الحفرة …

بعد إنتهاءه… سأله الولد : والآن، ماذا ستفعل بي من أجل السيارة… ؟ أجابه الرجل… لا شيء يا أبني… لا تأسف على السيارة …!

(( لم يشأ ذلك الرجل أن يصلح سيارته الجديدة، مبقيا تلك الضربة تذكارا… عسى أن لا يضطر شخص أخر أن يرميه بحجر لكي يلفت


تعليق:

إننا نعيش في أيام، كثرت فيها الإنشغالات والهموم، فالجميع يسعى لجمع المقتنيات، ظنا منهم، بإنه كلما ازدادت مقتناياتهم، ازدادت سعادتهم أيضا…بينما هم ينسون الله كليا…

إن الله يمهلنا بالرغم من غفلتنا لعلنا ننتبه… فينعم علينا بالمال والصحة والعلم و……..ولا نلتفت لنشكره، يكلمنا … لكن ليس من مجيب..

فينبهنا الله بالمرض احيانا، وبالأمور القاسية لعلنا ننتبه ونعود لجادة الصواب…

ماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم كله وخسر علاقته مع الله.؟؟

إن الإنسان يتحسب لإمور كثيرة…فسياراتنا مؤمن عليها، وبيوتنا مؤمنة، وممتلكاتنا الثمينة نشتري لها تأمين…

لكن هل حياتك الأبدية مؤمنة ؟ فهل أنت منتبه؟

أم تحتاج الى حجر ؟؟؟


منقول للفائده.

نراكم غداً إن شاء الله مع قصة جديده ومعنى جديد.

 Smiley

سجل

الصَّمْتُ حِكْمَةٌ وَقَلِيلٌ فَاعِلُه
HardMzaag
مساهم مخضرم
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 2751


Try To Understand Your Self First


« رد #69 في: أعس×س 13, 2010, 07:41:46 »



الملك ووزرائه الثلاثة




في يوم من الأيام أستدعى الملك وزرائة الثلاثة وطلب منهم أمر غريب... طلب من كل وزير أن يأخذ كيس ويذهب إلى بستان القصر وأن يملئ هذا الكيس

للملك من مختلف طيبات الثمار والزروع, كما طلب منهم أن لا يستعينوا بأحد في هذه المهمة و أن لا يسندوها إلى أحد أخر.

أستغرب الوزراء من طلب الملك و أخذ كل واحد منهم كيسة وأنطلق إلى البستان

فأما الوزير الأول فقد حرص على أن يرضي الملك فجمع من كل الثمرات من أفضل وأجود المحصول وكان يتخير الطيب والجيد من الثمار حتى ملئ الكيس

أما الوزير الثاني فقد كان مقتنع بأن الملك لا يريد الثمار ولا يحتاجها لنفسة وأنة لن يتفحص الثمار فقام بجمع الثمار بكسل و أهمال فلم يتحرى الطيب من الفاسد

حتى ملئ الكيس بالثمار كيف ما اتفق.

أما الوزير الثالث فلم يعتقد أن الملك يسوف يهتم بمحتوى الكيس اصلا فملئ الكيس بالحشائش والأعشاب وأوراق الأشجار.

وفي اليوم التالي أمر الملك أن يؤتى بالوزراء الثلاثة مع الأكياس التي جمعوها

فلما أجتمع الوزراء بالملك أمر الملك الجنود بأن يأخذوا الوزراء الثلاثة ويسجنوهم على حدة كل واحد منهم مع الكيس الذي معه لمدة ثلاثة أشهر

في سجن بعيد لا يصل أليهم فيه أحد كان, وأن يمنع عنهم الأكل والشراب

فأما الوزير الأول فضل يأكل من طيبات الثمار التي جمعها حتى أنقضت الأشهر الثلاثة, وأما الوزير الثاني فقد عاش الشهور الثلاثة في ضيق وقلة حيلة معتمدا على ما

صلح فقط من الثمار التي جمعها, أما الوزير الثالث فقد مات جوع قبل أن ينقضي الشهر الأول.

تعليق:

هكذا أسأل نفسك من أي نوع أنت فأنت الآن في بستان الدنيا لك حرية

أن تجمع من الأعمال الطيبة أو الأعمال الخبيثة ولكن غدا عندما يأمر ملك الملوك أن تسجن في قبرك

في ذلك السجن الضيق المظلم لوحدك, ماذا تعتقد سوف ينفعك غير طيبات الأعمال التي جمعتها في حياتك الدنيا

أخي / لنقف الآن مع أنفسنا ونقرر ماذا سنفعل غداً في سجننا.


منقول للفائده.

نراكم غداً إن شاء الله مع قصة جديده ومعنى جديد.

 Smiley
سجل

الصَّمْتُ حِكْمَةٌ وَقَلِيلٌ فَاعِلُه
HardMzaag
مساهم مخضرم
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 2751


Try To Understand Your Self First


« رد #70 في: أعس×س 18, 2010, 07:51:30 »


الابتسامه صدقه




كانت هناك فتاه صغيره لا يتجاوز عمرها الست سنوات بائعه للمناديل الورقيه تسير حاملة بضاعتها على ذراعها الصغير ..
 فمرت على سيدة تبكي فتوقفت أمامها لحظة تتأملها .. فرفعت السيدة بصرها للفتاة والدموع تغرق وجهها .. فما كان من
هذه الطفلة إلا أن أعطت للسيدة مناديل من بضاعتها ومعها إبتسامة من أعماق قلبها المفعم بالبراءة وانصرفت عنها قبل أن
تتمكن السيدة من إعطائها ثمن علبة المناديل.. وبعد خطوات استدارت الصغيرة ملوحة للسيدة بيدها الصغيرة ومازالت
ابتسامتها الرائعة تتجلى على محياها.
عادت السيدة الباكية إلى إطراقها ثم أخرجت هاتفها الجوال وأرسلت رسالة (آسفة ... حقك علي ) وصلت هذه الرسالة إلى
زوجها الجالس في مطعم مهموم حزين !فلما وصلت إليه الرسالة ابتسم .. وما كان منه إلا أنه أعطى ( الجرسون ) 50 جنيها مع
إن حساب فاتورته 5 جنيهات فقط !عندها فرح هذا العامل البسيط بهذا الرزق الذي لم يكن ينتظره فخرج من المطعم ..ذهب إلى
سيدة فقيرة تفترش ناصية الشارع تبيع حلوى فاشترى منها ب 1جنيه وترك لها 10 جنيهات صدقة وانصرف عنها سعيداً مبتسماً.
تجمدت نظرات العجوز على ال10 جنيهات فقامت بوجه مشرق وقلب يرقص فرحاً ولملمت فرشتها وبضاعتها المتواضعة وذهبت
للجزار تشتري منه 4 قطع لحم ورجعت إلى بيتها لكي تطبخ طعام شهي وتنتظر عودة حفيدتها وكل ما لها من الدنيا.. جهزت الطعام
وعلى وجهها نفس الإبتسامة التي كانت السبب في انها ستتناول ( لحم ) لحظات وانفتح الباب ودخل البيت الصغيرة بائعة المناديل
متهللة الوجه وابتسامة رائعة تنير وجهها الجميل الطفولي البريء !

تعليق:

هناك طرق كثيرة لا تعد ولا تحصى لرسم البسمة على وجوه الآخرين.. فقط لو خرجنا من قمقم أحزاننا ورسمنا البسمة على شغاف قلوبنا..
فقط لو تذكرنا نعم الله التي أنعم بها علينا .. فقط لو ما سخطنا على ما فاتنا من حظوظ..فقط لو رسمت بسمة على وجهك فترى الدنيا مشرقة.
فــ تبسمك في وجه اخيك صدقة.

منقول للفائده.

نراكم غداً إن شاء الله مع قصة جديده ومعنى جديد.

^_^

« آخر تحرير: أعس×س 18, 2010, 07:54:10 بواسطة HardMzaag » سجل

الصَّمْتُ حِكْمَةٌ وَقَلِيلٌ فَاعِلُه
HardMzaag
مساهم مخضرم
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 2751


Try To Understand Your Self First


« رد #71 في: سبتهبر 14, 2010, 08:38:50 »



أم طه




امرأة في السبعين من عمرها لا تجيد القراءة والكتابة .. تمنت ذات يوم أن تكتب بيدها اسم الله حتى

لا تموت وهي لا تعرف كتابة (الله) فتعلمت الكتابة والقراءة ثم قررت أن تحفظ كتاب الله ..

وخلال سنتين استطاعت ام طه الكبيرة في السن أن تحفظ كتاب الله عز وجل كاملاً ..

لم يمنعها كبرها ولا ضعفها لان لها هدف واضح ..

في حين أن الكثير يتعذر ويقول أنا ذاكرتي ضعيفة وحفظي بطيء وهو في عز شبابه ...

حقاً إنها القناعات ..


منقول للفائده.

نراكم غداً إن شاء الله مع قصة جديده ومعنى جديد.

 Smiley

سجل

الصَّمْتُ حِكْمَةٌ وَقَلِيلٌ فَاعِلُه
HardMzaag
مساهم مخضرم
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 2751


Try To Understand Your Self First


« رد #72 في: لبراêر 26, 2011, 01:57:00 »




كيس البطاطا




قررت مدرسة روضة أطفال أن تجعل الأطفال يلعبون لعبة لمدة أسبوع واحد. فطلبت من كل طفل أن يجلب كيساً فيه عدد من البطاطا.

وعليه إن يطلق على كل قطعة بطاطا اسماً للشخص الذي يكرهه. إذن كل طفل سيحمل معه كيس به بطاطا بعدد الأشخاص الذين يكرههم.

في اليوم الموعود أحضر كل طفل كيس وبطاطا مع اسم الشخص الذي يكرهه , فبعضهم حصل على 2 بطاطا و 3 بطاطا وآخر على 5 بطاطا وهكذا...
 
عندئذ أخبرتهم المدرسة بشروط اللعبة وهي أن يحمل كل طفل كيس البطاطا معه أينما يذهب لمدة أسبوع واحد فقط. بمرور الأيام أحس الأطفال

برائحة كريهة نتنة تخرج من كيس البطاطا , وبذلك عليهم تحمل الرائحة و ثقل الكيس أيضا. وطبعا كلما كان عدد البطاطا أكثر فالرائحة تكون أكثر
والكيس يكون أثقل. بعد مرور أسبوع فرح الأطفال لأن اللعبة انتهت.

سألتهم المدرسة عن شعورهم وإحساسهم أثناء حمل كيس البطاطا لمدة أسبوع , فبدأ الأطفال يشكون الإحباط والمصاعب التي واجهتهم أثناء
حمل الكيس الثقيل ذو الرائحة النتنة أينما يذهبون.

بعد ذلك بدأت المدرسة تشرح لهم المغزى من هذه اللعبة.

قالت المدرسة: هذا الوضع هو بالضبط ما تحمله من كراهية لشخص ما في قلبك.

فالكراهية ستلوث قلبك وتجعلك تحمل الكراهية معك أينما ذهبت.

فإذا لم تستطيعوا تحمل رائحة البطاطا لمدة أسبوع فهل تتخيلون ما تحملونه في قلوبكم من كراهية طول عمركم.

تعليق:

الحب الحقيقي ليس أن تحب الشخص الكامل لأنّك لن تجده , ولكن الحبّ الحقيقيّ أن تحب الشخص غير الكامل بشكل صحيح وكامل ..
وهذا ما سيجعله يبادلك نفس الحبّ ، فكما تنتشر رائحة الكراهية تنتشر رائحة الحبّ.

منقول للفائده.

نراكم غداً إن شاء الله مع قصة جديده ومعنى جديد.
 Smiley
سجل

الصَّمْتُ حِكْمَةٌ وَقَلِيلٌ فَاعِلُه
MLKhM
مساهم مخضرم
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 819

قررت اني احبك بصمت بين قلبي وبيني


WWW
« رد #73 في: لبراêر 27, 2011, 01:29:42 »

شكرأ اخوي HardMzaag على المعلومات ويعطيك العافيه

ومن المتابعين لك
سجل

وداعن يا اسطوره شيفا
HardMzaag
مساهم مخضرم
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 2751


Try To Understand Your Self First


« رد #74 في: هارس 02, 2011, 05:54:35 »



MLKhM

لا شكر على واجب

وتسعدني جداً متابعتك


سجل

الصَّمْتُ حِكْمَةٌ وَقَلِيلٌ فَاعِلُه
صفحات: 1 2 3 4 [5] 6   للأعلى
  طباعة  
 
انتقل إلى:  

Powered by MySQL Powered by PHP Powered by SMF 1.1.2 | SMF © 2006, Simple Machines LLC Valid XHTML 1.0! Valid CSS!