منتديات كوت بو سته
وèلهبر 24, 2020, 03:34:57 *
أهلا, زائر. الرجاء الدخول أو التسجيل

تسجيل الدخول باسم المستخدم، كلمة المرور و مدة الجلسة
 
   بداية   تعليمات دخول تسجيل  
صفحات: [1]   للأسفل
  طباعة  
الكاتب موضوع: هو عمري ولو نبذوه  (شوهد 1637 مرات)
0 أعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.
FlA
مساهم مخضرم
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 3922


بنت النور


« في: هاêè 13, 2011, 12:00:28 »





عمري ولو نبذوه

تّجلْسُ هُناكَ فِي زاويةِ المَطعْمِ أَمامَها كَأسُ ماءٍ وفنجالُ قهَوْةٍ وصَحيفةٍ ..!!
تقُلبُ بهِاتفِها لَمْ ترَفعَ عيَنيها أَبدَا وَسَقطتْ دمعةُ دونَ أَنْ تَمْسحها
كانتْ تلِكَ الدمعةُ جمرة ٌحين َإستقرتْ في فنِجالِ القهْوة.ِ
لَم ْاعرفْ ما جَذبنِي لها وَجلستُ متُسمَرا أتَأمّلهَا جَميلة ٌرُغمَ الحًزنْ الذّي
يرَتسم ُعلَى ملَامحِها الطفُولية العذْبةُ
كانتْ ترَتدي بلّوزة ٍداكنةٍ وبنطلون ْاسْود وَحقيبة ٍسوداء ْوحذاء ٍعالّي ,
برِغْم ِعدَم ِحَاجَتها فهَيّ فارعة ُالطولْ كمَا يتَراَءى ليِ
مٍنْ خلالِ جَلسَتها فهي تفَوقُ الكُرسِيَّ بطِولهِا..
لِمَ رَسِمتُ كُلَّ تفَاصيلهُا حِتى اصابعها لم ْتكَنْ تضعُ خاتمِاً..!!
كُلّ هذا الوقَتْ قَضّيتهُ أتَأَمّلُها وأنا الّذيّ لمْ أعْتدْ أَنْ أَتَلصصْ الْنَّظّراتْ..
وَهيِ لم ترفع ْعيَنْيها..
وفجأة ُدق َّجِِهازُها ..كُنْت ُأَتوَقعْ أَنهّا تنّتظرُ مُكالمة ًولكنْ لَم ْتجِبهُ.!!
سوِى دمعةٌ أخرى ولكنْ هذهِ المرةُ لم تكنْ الوحيدةَ بلْ سقطتْ قطراتٌ
وَكأَنهاّ سيلُ جارفٌ منَ الأحزانِ
وجاء َالجّرْسون ْمقُاطِعا ًخُلوتّها : سَيدتّي أَتأمربشئٍ آخَرَ..؟؟
لم تَشْعرْ بهِ ولم ْتُجبْهَ فعاودَ السؤالْ بِصوت أعلى أَرْبكّها فَمسّحتْ تلِكَ الدُموعْ..
وَلبسِتْ نظَارتَها السَوداءْ..
وأَجابتهْ بهزِ ذاكَ العُنقْ الْريمي بالنَّفيْ
قائلةً: الحسابْ من ْفَضْلكَ.
فَتحَتْ حقَيبتهُا وأَخْرَجتْ مَبلغاً
كانَ أكثْر َبكثيرٍ منَ ثمنِ فنجال َقهوة ٍ
أَخذتْ صحِيفتها
وَعلقتْ حقَيبتَها على ذلكَ الذّراعْ المنُهكْ وَمشت ْبخَطواتٍ قويةِ لمْ توُحي بضِعفٍ ولا إمرأة ٍ
قبلَ قليلْ كانتْ تَنْزفُ حُزْناٍ..
خَرجتْ ورَاءَها لا أعْلمْ ما السّرْ ولكنْ شئ ما يجَذبني نَحوّها..!!
أَخْرجَت ْهاتفِها وَطلبتْ رقماً..
دَقيقتانْ حضَرتْ السّيارة ُ..نزلَ السائقُ فاتحاً لهَا البابْ..
وركبت ْ لمْ تلَتفتْ..
ولَم ْتعرْ أَحدُ أي إِنتباه ْرًغم َأَن ْهُناكَ مِنْ يسَترقْ النّظراتْ ليِحْظوا منِها بإلتْفاتةٍ..
لا أَنكر ْإِنهٍا آية ُبالجّمالِ..
وَرحَلتْ دونْ أَنْ أَعرف ْ لهَا عُنوانْ ولَكنْ كانتْ شَخْصأ غيَر عاديّ ..!!
وَظلّ يرَاودنِي طيّفهُا
وَظلْلت ُيومياً أذهبُ لذِات َالمّكانْ علَّ الصُدفة َأن ْتجعلنيِ أَراهاَ منْ جَديدْ..
ولَكنْها لمْ تأتَي.. واِسْتمريت علىّ هذا المِنْوالْ قرابةالشّهرُ..
وَفي يوم ِوأنَا أَهُم بالمُغادَرة ِرَأيت ُالسائقَ يقف يجانب
سيارتها ..
فعَدت ُمسُرعا أَنتْظرً ولَم ْتأْتي فتَجّرأتُ وذهبتُ ناحيةَ السائقْ سائلِاً:
هلْ السيارة ُللبيعِ..؟؟
أَجابِ بلكنة ٍانجليزية ٍمتمكنةٌ .:.أَأَنْت َمَجنونْ أَهناكَ علامةُ للبيعِ إنْها سّيارة ُماي مَدامْ..
قلُت ْأَيْن َهيَ أُريدُ أَن َْأَسأْلها عَنْ السيارة.ِ.
قالْ هيِ هنًاك تجَلسُ عِندَ شاطئِ البحّرِ
ٌكيفَ لمَ أُفكّرْ بوُِجودها هناكْ..!!
ذَهبتُ لها دونَ ايَّ ترددِ..
فإذا هيَ تجَلسُ علىّ كُرسيٍ وَتضَعُ نظَارتها وتَتأملْ..!!
إِقتربتْ منِها وَبجنونْ سأَلتهْا :
سيَدتي هَل ْسّيارتكِ للبيعِ؟
نزَعتْ النظّارة ِ وأَجابتْ بصوت ٍ عذبْ
ـــ لا إِنْها ليَستْ للبّيعِ
و..من ْأَيْنَ عَرفتْ أَنّها ليَّ..!!
فَرِحتُ أَنَ الحديثْ قد ْفتُح ْ قلًتُ السَََائقٌ دلَنيِ عَليكِ.
ـــ أجابتْ: أَلمْ يقَلْ لَكَ أَنَها ليَستْ للبيعِ وَأَراحَكَ مِنْ عناء ِالقُدومْ
آآآهـ ْلَوْ تعلمينَ أَننَي أَتمنى أَن ْأَبْقى هُنا أتَأملكِ
وَتهُتُ بهِا..إِلى أَنْ سَمعِتُ صّوتْهَا ..
ــــ ماذا بك...
قلت لاشئ ؟؟
سيدتي انت جميلة جدا..
ــــ اجابتني وتعيسة جدا..!
قلت لها هلْ ليِ أَن ْ أَتَطفلْ..
ــــ قالتْ ولَمَ لاَ.. وَأَنا كتابُ مفتوحْ..
لم َالحزن ْيَرتَسِمُ على محياك ِالجميلْ
ـــ هذا الجَمال سَيوارى الثرّى قَريباَ
كلُنا سَنموت..
ـــ ولَكنْ أَنْ تَموتَ دونَ أَن ْنعلمْ فَرْقٌ مِن ْانْ نعلمْ ونَحصي الأيامَ
وهلْ أَنتِ أعلم ُمنْ رب ِالعبادْ..!!
ـــ لا ونعم َباللهِ ولكنْ لكلِ شئٍ سببٌُ
وَلكلِ داء ٍدواءْ..
ـــ قضُيّ الأمر ْ..
لا تسَتسْلمي..
ـــ كنُتُ أَتمنىّ لو ْسَمعِتها منهُ هُو...
من؟
ــــ توَأم ُروحيِ حَبيبي وَصديقيّ وَحلِم ُطفولتي وَمنْ كانَ نَصيبي..
أَين هو ؟
ــــ قبَلَ عقْدِ قرِاني باِسبوع ٍوعَندَ الفحصِ الطِبّي لإِكمال الإِجرآتْ قَدمَ شهادةَ الفرُاقْ..
لِم َ؟ لِم َ أْفْهم ما تَعْنينَهُ..
ــــ رَفضَ أَن ْيقترنَ بمِريضةِ ؟
وَمابكِ سَيدتي؟
ـــ مرَضٌ عِضالْ ,,و لَم ْاتركْ بَلدٌ فيَ العالمْ إلاّ وذهبتً لهُ واَلإجابة ًواحدةُ..
وها انا أَعدّ الأيام ِ للْرَحيلْ
سَيدتيِ أَتَقبلينْ الزواج َبي؟؟
ـــ مجنون ُأَنْتْ!! اتَتزوج ْمِنْ مَنََْ هيّ علّى وَشكِ الموتْ
يوم ٌمعكِ يسُاوي الدّنيا وما عليَها.
ـــ أَنا لا أََعْرفكَ الِا الآنْ ْ وأنتَ لَمْ تعرفني ؟
لا أُريدُ أَنْ أَعرفَ شيئاً سِوى أَنِي عشَقِتكِ منٌذ ٌأنْ وقعتْ عينايّ عَليكِ..
ومضتْ الايامْ والسنينْ وهاهو َ ذاتُ المطعمْ يجْلسانِ به ِهُمأ الإِثْنانْ
ولَكنْ صوت ُالضحكات ِهوُ الذّي يدُوي بالمكانِ
وبريقُ الأملِ مِن تلكَ العيون ْ
وَهاتِفٌها يرَنُ بصوت ميادة أَنا بعشَقكْ
ومَنْ بعيدِ طفلٌ صغير ْيلعبٌ وينظرانْ له ُلا تبتعدْ يا سعدْ..
إِبنهما سَعد ْالذّي رَسم َالسّعادة َعليهُما
وَسبحانَ اللهْ مازالتْ تعيشْ..
والمُبكي أَن ْمَن ْتركَها لمِرضِها قدْ ماتَ بحِادث ِسيارةٍ
عجيبة ٌُهيّ الدُنيا..


منقول


سجل


قبل أن تغادريني تلحفي بــ ابتسامة وتعطري بـ قبلة وتخلعي من كل أساور الألم فـ ثمة الكثير من الأوهام بـ الخارج
Shro0o8Al_shams
مساهم مخضرم
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 765



« رد #1 في: هاêè 13, 2011, 08:54:18 »

سبحان الله

قصه راائعه ,,, يسلموو اختي ع النقل
سجل
king_man97
مساهم مخضرم
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1751


₯ Ŧђঔ Яэ₫ Đę√ΐŁṧ ₯


« رد #2 في: هاêè 14, 2011, 06:34:11 »

قصــة يؤخذ منها العبره

شكرا استاذه \\ فله
سجل

  الأسـطورة هـي الخـيآلـ .. و لـكن !! king_man97 فـآق الخيآلـ  Grin

Ĩ ₡aŋŧ เ๓aĝiŋξ ฬ¥ ℓΐƒЄ ωเŧђэ ๑มŧ Yỡญ
 
q6rtnda
مساهم مخضرم
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1156


ابتسم فالحياة أقصر من أن نملأها بالأحزان


« رد #3 في: هاêè 14, 2011, 07:44:25 »


صحيح الاعمار بيد الله


تسلمين يالغالية على القصة الرائعة 
سجل

FlA
مساهم مخضرم
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 3922


بنت النور


« رد #4 في: هاêè 14, 2011, 08:33:43 »

Shro0o8Al_shams

king_man97

q6rtnda

شكرا على المرور الرائع منكم



سجل


قبل أن تغادريني تلحفي بــ ابتسامة وتعطري بـ قبلة وتخلعي من كل أساور الألم فـ ثمة الكثير من الأوهام بـ الخارج
صفحات: [1]   للأعلى
  طباعة  
 
انتقل إلى:  

Powered by MySQL Powered by PHP Powered by SMF 1.1.2 | SMF © 2006, Simple Machines LLC Valid XHTML 1.0! Valid CSS!